تَعَالَوْا وَأَنَا أُرِيحُكُمْ

(كتبه أيهم)

تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ

( متى 11: 28 )

أ ليس في المسيح فرح وسلام وخلاص تام لكل مَنْ يُقبل إليه؟

هلمَّ إذًا أيها الخاطئ ألقِ بنفسك في حضنه. تُب توبة صادقة لا عن خطية واحدة معينة، بل عن جميع

!الخطايا. أيها الخاطئ

.أمَا سمعت ما يُقال عن ذلك النوع من الخفافيش الذي يعيش في البلاد الحارة، ويُطلق عليه اسم الخفاش المصَّاص

تأمل ماذا يفعل، فإنه يقف على جسم فريسته ويحرك جناحيه عليه كمروحة فتشعر بالراحة والهدوء، بينما هو يمتص دماءها وهي في سُبات عميق، وهذا هو السلام الكاذب الذي يضعه الشيطان أمامك، بينما هو يقودك إلى الهاوية والدمار

.( إر 14: 6)

! أيها الخاطئ

إذا بقيت في الخطية، تذخر لنفسك غضبًا في خزانة ممتلئة ستنفجر دفعة واحدة، فتؤدي بك موارد التهلكة، وتُحدرك إلى جهنم، وليس أمامك من مَهَرب

! أيها الخاطئ

لماذا تبقى عبدًا مَبيعًا تحت الخطية، وتتركها تقتات على دمك وأعصابك إلى أن تصبح جثة هامدة لا حِرَاك فيها، ثم تنحدر روحك إلى الأبدية التعيسة؟ لماذا تُلقي بنفسك صيدًا سهلاً للمفاسد، وتستمر في الزيغ والضلال وأنت في غفلة لا تدري أن إبليس مورِّد إلى القبور، إذ يتلف روحك ونفسك وجسدك، وأخيرًا يودي بك إلى جهنم حيث دود لا يموت ونار لا تُطفأ؟

ولماذا تستهويك الخطية ومرارتها مرارة الأفسنتين، والشيطان يقدمها لك مُغلَّفة بقطرات الندى والعسل، حتى إذا ارتشفتها تُسكِرَك ثم تستيقظ فإذا أنت في دوامة مريرة؟

! أيها الخاطئ

ها يسوع، حَمَل الله الوديع، يناديك مع جميع الخطاة قائلاً: «تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ» ( مت 11: 28 ). وها الفرصة مؤاتية، فاغتنمها واقبل إليه حالاً





https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-lamb-God.html

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s